كبسولات قهوة برازيليه

    كبسولات قهوة برازيليه

    16.00 SR 32.00 SR
      وصف المنتج
      كبسولات القهوة البرازيلية

       

      بعبق الطبيعة الأستوائية رطب المحمل إقليم الأمازون الحاملة لإيحاء وقصب السكر وإيحاءات الخشب والكاكاو خرجت حبيبات الأرابيكا محملة الإيحاءات ثم حمصة فوق لتحت بالإفظيحاء الأصلي والنكهة الحمضية التي بها بحر البرازيل عن غيره

      درجة لتحميص: بدرجة متوسطة

      .الإيحاءاتشوكولاتة  بندق  فول سوداني , ليمون

      متوافقة مع مكائن ​​نيسبريسو

       

      كبسولات قهوة برازيليه

       

      بالطبع ليس من السهل أن تتحمل عبأ يوم متعب مهما كانت طبيعة عملك فأنت بحاجة  بعد الاستيقاظ في الصباح الباكر إلى فنجان من قهوة روبيكا  الذي سوف   يحدث فرقًا كبيرًا في يومتخلق قهوة روبيكا طعمًا متوازنًا وممتعًا  مستوحى من التقاليد العريقة  للبرازيل حيث  المقاهي الفخمة وفي هذه القهوة اللطيفة المقدمة من روبيكا  تمتزج المكونات الحلوة لحبوب البن البرازيلية المعالجة بشكل طبيعي مع نكهات مميزة من روبيكا  نحن على ثقة  أن القهوة اللذيذة تحول اللحظات التقليدية إلى لحظات خاصة تستحق المشاركة

       

      سر جمال القهوة البرازيلية

       

      زُرعت حبوب البن في البرازيل في القرن الثامن عشر  عندما حدثت زراعة شتلات النبات لأول مرة  وهو ما يعرفه فرانسيسكو دي ميلو باليهيتا  في عام 1727

      إنتاجها على نطاق تجاري لأجل التصدير اكتسب قوة عند بداية القرن التاسع عشر

      توسع إنتاج البن البرازيلي من Baixada Fluminense ووادي نهر Paraíba  والتي عبرت مقاطعات ريو دي جانيرو وساو باولو

      كما استفاد إنتاج البن بالبرازيل من  فكرة هيكل العبيد في البلاد  حيث تم دمجه في نظام المزارع  الذي بدوره  يتميز أساسًا بالزراعة الأحادية  تلك التي تهدف إلى عملية  التصدير والعمل  بالسخرة وكان للمناخ دوره في تنمية تلك الزراعة

      كما كان رأس المال الأولي لإنتاج البن من المزارعين وأيضاً التجار أنفسهم  وخاصة الذين استطاعوا من تجميع رأس المال مع  ما يعرف بالدافع الاقتصادي الذي تم التحقق منه بعد وصول العائلة المالكة في البرازيل   بداية من عام 1808 فصاعدًا

       

      كبسولات قهوة برازيلية من روبيكا

       

      لم يخطأ الخبراء في روبيكا حين وضعوا كبسولات قهوة برازيلية  ضمن قائمة روبيكا للبن الممتاز

      حيث كانت تقنيات إنتاج القهوة بسيطة ثم تم إزالة الغابات من الأرض  وذلك لأنه  من الضروري توسيع المناطق الصالحة لأجل  زراعة الشتلات النباتية

      استغرق  ذلك الأمر حوالي خمس سنوات لبدء عملية الإنتاج

      في  هذا الوقت  تم زرع محاصيل أخرى تحف مزارع البن  وخاصة المواد الغذائية لأجل الحفاظ على النباتات تم الحصاد يدويًا من قبل العبيد  الذين  بعد ذلك  وضعوا حبوب البن في المدرجات حتى تجف

      بعد أن تجف القهوة  تبدأ معالجتها  وإزالة تلك المواد التي كانت تغطي الحبوب من خلال mojolos  وهي تلك  الآلات الخشبية البدائية

      ثم  تتم نقل  تلك القهوة على ظهور البغال  حتى ميناء ريو دي جانيرو  حيث تتم عملية تصديرها

      لكن الزيادة في عملية  إنتاج البن والأرباح الناتجة أدت إلى بدء عملية  تطوير الاقتصاد والمجتمع البرازيلي

      ويتمثل هذا التطوير  في إنشاء خطوط سكك حديدية لأجل نقل القهوة  مما زاد من سرعة النقل وربط بعض مناطق الإمبراطورية  خاصة بعد توسع تلك  المحاصيل إلى الأراضي الأرجوانية الواقعة غرب ساو باولو  والتي اشتدت بعد ستينيات القرن التاسع عشر

      في عامي 1836 و 1837  قد تجاوز إنتاج البن إنتاج السكر  مما جعل القهوة منتج التصدير الرئيسي للإمبراطورية. أصبح كبار ملاك الأراضي المنتجين للبن  والذين يطلق عليهم "بارونات القهوة"  أغنياء وضمنوا زيادة في عائدات الدولة الإمبراطورية

      كان هناك أيضًا من يسمون بمفوضي القهوة  وهم رجال عملوا كوسطاء بين ملاك الأراضي والمصدرين

      بالإضافة إلى التحكم في بيع المنتج  فقد كفلوا لملاك الأراضي الحصول على ضمانات لتوسيع الإنتاج واستطاعوا أيضًا شراء المنتجات المستوردة

      تستحوذ القهوة  على حياة الناس وخاصة إن كانت متقنة الصنع من روبيكا بأيدي  خبراء في هذا المجال  هناك الآلاف من المقاهي المريحة  وهي رائعة لأولئك الذين يحبون تناول فنجان ساخن مع الأصدقاء أو  يفضلون الاستمتاع بهذه اللحظة بمفردهم وستشعر بمتعة أكبر إن كان فنجانك من روبيكا  جرب كبسولات قهوة برازيليه لتسعد بمذاق خيالي وذوق رفيع  من خبراء في البن البرازيلي

       

       

      تقييمات العملاء

      تقييمات العملاء

      تم تقييم المنج اكثر من ٢٠٠٠ تقييم اكتب تقييمك هنا

      منتجات ذات صله