مكائن قهوة روبيكا

مكائن قهوة روبيكا

ماكينة نسبرسو انيسيا 

ماكينة روبيكا مظهر لامع (نيكل) متوافقة مع كبسولات نسبرسو 

 

نقدم لكم في متجر روبيكا مكائن قهوة 

مكائن روبيكا الخاصة بأربع الوان متوافقه مع كبسولات نيسبريسو كما تأتي بسعر 499 ريال سعودي

مكينة روبيكا الخاصة بمظهر لامع (نيكل) متوافقة مع كبسولات نسبرسو بسعر 590 ريال سعودي

ايضاً يوفر لكم متجر روبيكا مكائن ​​نيسبريسو انيسيا بثلاث ألوان متعددة بسعر 635 ريال سعودي

 

يمكن لهذا البلد المذهل أن يثبت للعالم أن الإسبريسو طعمه الأساسي نشأ من أرضه .. شكلت الإسبريسو الحضارة والهوايات الإيطالية هناك ، وقدمت العديد من التعريفات لإيطاليا وعمالها الذين قدموا مساهمة كبيرة في الحضارة عبر التاريخ. يشعر الكثير من الناس بالحيرة من المفهوم الأصلي للقهوة الإسبريسو ، وهو ما يعني شيئًا يمكن تحضيره بسرعة ، لأنه يعني حرفياً "إسبريسو" ويعني "سريع" باللغة الإنجليزية. في عام 1935 م ، دخلت كلمة "إسبريسو" إلى القاموس الإيطالي لأول مرة حيث كانت هذه الكلمة للتعبير عن رغبة الناس في قهوة الإسبريسو والأشخاص الذين يبحثون عن مشاعر وخصائص لا يمتلكها أي نوع آخر من القهوة تصدير الإسبرسو إلى العالم هو تصدير مذهل. 

 

أهم ما يميز ماكينات قهوة الاسبرسو 

يعتقد الإيطاليون أن الإسبريسو هو نبيذهم الوطني وهو الأول أيضًا لأنه يعبر عن هويتهم وحبهم للثقافة. مع ظهور أنواع مختلفة من الإسبريسو في البرازيل والصين والولايات المتحدة ودول أخرى ، اقترح العديد من المواطنين الإيطاليين والحكومة الإيطالية والبرلمان الإيطالي حماية الهيمنة الثقافية والفكرية للاسبريسو. ينفق القسم مبالغ ضخمة من المال لمراقبة حقوق الملكية الإيطالية والتأكد من أنها تلبي معايير الجودة الإيطالية. هذا هو السبب في أن الإسبريسو أصبح جزءًا مهمًا من الثقافة الإيطالية وكل هذه المواقف ليست سوى دفاع قوي وفخر للإيطاليين للدفاع عن القهوة من هذا المنظور مع الابتكار المستمر للثورة الصناعية الأوروبية القديمة والحب الإيطالي والحماس الجامح الإسبريسو ابتكر الإيطالي "أنجيلو موريوندو" في عام 1884 ابتكارًا فريدًا على المسرح الأوروبي ، أول آلة إسبرسو الإيطاليون في كان الوقت مصدر فخر وأحد الرموز التي تردد صداها في العديد من المقاهي التجارية حول العالم  وكانت منتشية لأن هذه الآلة كانت الآلة "المولودة". يتم تسويق الاسبريسو بجودته ومذاقه المحسن. بعد بضع سنوات ، واصل الإيطاليون حماسهم وإبداعهم في صيانة هذه الآلة. وكان أول ما جعل الناس يشعرون بالارتياح هو أن هذه الآلة قد تم الاعتناء بها بشكل خاص من قبل الميكانيكي الايطالي "Luigi Bizarre". هناك قام بإجراء تحسينات وإضافات ، مما يسمح للجمهور بتذوق الإسبريسو الأصيل ومحتواه أصيل واللون أسود حصل "Luigi Bizarre " الإيطالي على براءة اختراع آلة إسبرسو عام 1903 ويتميز بعدة ميزات فريدة من أهمها إضافة فلتر قهوة مميز إلى الماكينة 

 

خصائص ماكينة القهوة 

 

مرت السنوات وفاحت رائحة الاسبرسو لمعظم المقاهي التجارية وعشاق القهوة السوداء حيث مع انتشار الآلة ومبيعاتها في إيطاليا والعالم أجمع تبنت شركة  لابافوني العملاقة في ذلك الحين من شراء آلة الاسبريسو وتوزيعها تجارياً على جميع المقاهي ابتداءً من ميلانو الإيطالية الى المقاهي القاطنة في الأحياء الأوربية ومن ذلك المنطلق كانت فرصة أن تسوق تلك المكائن نفسها لزوارها ومحبي شرب القهوة من تجربة اقتناء كوب من الاسبرسو في عام 1905م ازدادت براءة الاختراع من قبل تلك الماكينة حيث تم شراء براءة إختراع محدثة من العالم الإيطالي "لويجي بزيرا" من قبل رجل الأعمال الإيطالي ديسيديريو بافوني المالك للشركة " لا بافوني" وقد امتازت براءة الإختراع هذه تضمنها رؤوس متعددة تتيح صنع عدد أكبر من أكواب القهوة في آن واحد بدرجة حرارة متساوية وهذا يدل علي اهمية هذه المكائن